الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالأربعاء 05 فبراير 2020, 3:45 am من طرف doniamarika

» تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالأحد 15 ديسمبر 2019, 3:05 pm من طرف مصطفى أبوعبد الرحمن

»  شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالخميس 21 نوفمبر 2019, 4:27 am من طرف doniamarika

»  شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالسبت 13 أكتوبر 2018, 4:19 am من طرف doniamarika

» شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالسبت 13 أكتوبر 2018, 4:17 am من طرف doniamarika

» تصميم تطبيقات الجوال
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالخميس 07 يونيو 2018, 5:56 am من طرف 2Grand_net

» تصميم تطبيقات الجوال
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالخميس 07 يونيو 2018, 5:54 am من طرف 2Grand_net

» تحميل الاندرويد
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالثلاثاء 05 يونيو 2018, 3:35 am من طرف 2Grand_net

» تحميل تطبيقات اندرويد مجانا
مذكرات حردان التكريتي  Emptyالثلاثاء 22 مايو 2018, 2:42 am من طرف 2Grand_net

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
يونيو 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
لا يوجد مستخدم

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لا يوجد مستخدم

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2029 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ن از فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54777 مساهمة في هذا المنتدى في 36583 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مذكرات حردان التكريتي

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1مذكرات حردان التكريتي  Empty مذكرات حردان التكريتي السبت 19 يناير 2013, 4:22 pm

وليد محمد الشبيبي

وليد محمد الشبيبي
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

Wednesday, November 25, 2009












مذكرات حردان التكريتي







يوم
العاشر من ذي الحجة قبل ثلاث سنين, يذكرنا بسقوط أحد طواغيت العصر الحديث
وهو صدام حسين. لا أريد تعكير صفو جوكم, خصوصاً أن الجو من أروع ما يكون
حالياً, وذلك بتذكيركم هذه الأشكال الودرة ولكنه مجرد استعراض كتاب قرأته
للتو في رقم قياسي في مثل هذه المناسبة السعيدة, الذكرى الثالثة لموت
الطاغوت. لا أعلم من أين جاء هذا الكتاب ولكني وجدته مرمياً في مكتبتي
الصغيرة المكدسة بالكتب التي غطاها الغبار ولم تُفتح منذ زمن بعيد. فقد
شدني عنوان الكتاب كثيراً, فشرعت في قراءة المقدمة ولم تلبث ساعة ونصف حتى
وجدت نفسي في الصفحة الأخيرة انتهي منه
مذكرات حردان التكريتي  25112009437


هذا
الكتاب, عبارة عن مذكرات المقبور - بإذنه تعالى - حردان التكريتي وزير
الدفاع الأسبق في حكومة البعث العراقي. هذه المذكرات جعلت حردان يدفع حياته
وحياة أسرته ثمناً لها بعد تسربها. فقد كشف لنا حردان عن أمور لا يستطيع
صاحب العقل البسيط أوالفطرة السليمة تصورها لمدى وحشيتها وهمجيتها وخستها
ودناءتها للأمور التي وصل بها النظام في التعامل مع شعبه أولاً ثم مع دول
المنطقة ثانياً. الكتاب تم نشره خلال الغزو العراقي الغاشم فقلت في نفسي
أنه من الممكن أن تشمل مذكراته بعض الأساليب الدنيئة التي قام بها النظام
العراقي تجاه دولتنا الحبيبة ولكن تبين لي بعض انتهاء الكتاب أن صاحب
المذكرات قد تم اغتياله في الكويت سنة 1971 !! فرغم الأحداث والأهوال
الكثيرة التي كشف الغطاء عليها كانت في حقبة صغيرة من هذا النظام الدموي
العراقي الأسبق, ماذا لو كان حياً في يومنا هذا؟ كم من المذكرات عسانا أن
نجني؟
عموماً,
كثير من الكلام المذكور من الصعب تصديقه إذا كان آتي من الصحافة لأنها سوف
تكون بلا شك مجرد ترهات وإشاعات وأكاذيب من مصادر غير موثوقة ولكن ما جاء
من مذكرات الوزير الذي كان من حاشية الطاغوت صدام حسين ومن أصدقائه
المقربين والذي أودى بحياته وحياة أسرته واعتقال 300 من أصدقائه وضباطه
المخلصين وإعدام أكثر من 100 منهم عند تسرب مذكراته, وكان في رأيي دليل
كافي لاعتبار ماجاء في هذه المذكرات من أمور حدثت خلف الكواليس. داخل قصور
الرئاسة البعثية. المذكرات تضمنت الفترة الأولى من الحكم البعثي, بعد اسبوع
من انقلاب 30 تموز والتي ذكر فيها أول أيام تولي صدام حسين رئاسة
الجمهورية سنة 1968 فيقول في إحدى مذكراته أنه كان لديهم شيء اسمه: الحلف
المقدس. لأن شلة حردان وأصدقائه كانوا ثلة من المجرمين والسفاحين والخونة
فكانت الثقة معدومة بين بعضهم مع بعض. الشاهد أنه في الحلف المقدس, يقومون
بالذهاب إلى ضريح سيدنا الحسين لإجراء الحلف المقدس أن لا يخونوا بعض.
فيقول حردان: "ويجدر بالذكر أن الرئيس (أي
صدام) رفض تلك الليلة أن يقوم بزيارة ضريح سيدنا الحسين, رغم إصراري عليه,
مؤكداً بالحرف الواحد: أنا لا أعتقد لا أعتقد بالحسين, فهو كان يستحق القتل
بسبب تمرده على حكومة يزيد. وعندما قلت له (حردان): ولكن العباس كان مع
الحسين في كربلاء وقد قتل معه. وربما في سبيله؟ قال (صدام): هذا صحيح,
ولكنني أعتقد أن الحسين غرر بأخيه العباس .. فقد جلبه معه على أساس أن يصبح
ولياً للعهد, ولم يكن إخلاصه إلا للنخوة العربية التي يتمتع بها ..."
انتهى الاقتباس

وأضاف .. "ولا
أدري بالضبط من أين كان يأتي بمثل هذه النظريات التي كان يتحفنا بها من
حين لآخر (أي صدام)؟ .. إن التفاصيل يكشف عن قضية الحسين, ولكن الرئيس يصر
على مخالفة التاريخو وليس هنا فقط. بل في كل تحليلاته التاريخية تقريباً.
فقد كان يعتقد أن الخوارج كانوا يمثلون الروح العربية الصادقة. وكان يقول:
لو كنت في عصر علي بن أبي طالب لما وسعت إلا الانخراط في صفوف الخوارج "

.. انتهى الاقتباس. ثم يدخل صاحب المذكرات في استغلال حزب البعث فرصة
الانقلاب على عبدالرحمن عارف الضعيف الشخصية حسب كلامه ودور شركة نفط
العراق البريطانية في الموضوع. وأخبرنا حردان التكريتي بموضوع خطير جداً
وهو أن أمريكا وبريطانيا كان لهما ضلوع ومساندة في عملية الانقلاب .. حيث
عقد الرئيس المخلوع عبدالرحمن عارف اتفاقية مع شركة أيرب الفرنسية وكان
لهذه الاتفاقية آثار سيئة بعلاقة العراق مع أمريكا وبريطانيا لأنهم شركاتها
لن تستفيد من النفط العراقي .. وجرت اتصالات بين حردان وصدام حسين الذي
كان قبل 30 تموز 1968 في بيروت, أخبرهم بأن الحكومتين: كل من أمريكا
وبريطانيا أبدتا تعاونهم بأقصى حد لوصول حزب البعث ولكن بشرطين: 1- أن يقدم
الرئيس الجديد تعهداً خطياً بالعمل وفق ما يرسمونه لهم. 2- أن يبرهنوا (أي
حزب البعث) على قوتهم في الداخل. وقد أخبرتهم السفارة الأمريكية في بيروت
أنها على استعداد للتعاون على أن نتساهل (اي حكومة) بعد نجاح الانقلاب في
مسألة النفط مع الشركات الأمريكية, ووافقنا على الشرط (على لسان حردان) ..
وهكذا اطلعت المسألة مدبرة بليل من قبل حكومتي أمريكا وبريطانيا لتأمين شفط
ما يمكن شفطه من الآبار النفطية العراقية. تباً لهذه المذكرة .. وبعدها
يقوم حردان بمذكرات قذرة أسماها قصة المؤامرة بعدما استولى البعثيون على
الحكم وماذا فعلوا كيف يبسطوا نفوذهم على الصعيدين الداخلي والخارجي. من
مذكراته التي صعقتني بخصوص نظرية المؤامرة هي اتفاقية سرية تمت بين النظام
البعثي وبين إسرائيل عن طريق عفلق و "واللورد سيف" عميد الصهيونية في لندن,
وهي إعطاء الرئيس في بيان رسمي كل حقوق المواطنة للجالية اليهودية بما في
ذلك حق الهجرة إلى خارج العراق, أي إلى إسرائيل في سبيل مساعدتهم بإعداد
انقلاب عسكري ضد ملك الأردن بتدخل من القوات العراقية. أول ما قرأت هالكلام
قلت في نفسي وين اللي كان بيحرر فلسطين؟ ورفع كل أعلام الحرب والشعارات ضد
إسرائيل؟ يريد النيل من جارته الهاشمية الأردنية عن طريق مساعدة إسرائيل
.. ثم يتكلم صاحب المذكرات بأمور كثيرة, خفية عن جميع أضواء الصحافة
والإعلام وامور تحت الكواليس ولا يعلمها إلا الحاشية وكبار القواد داخلياً
وخارجياً منها قضية شط العرب وبعض الأمور الدخيلة ويتكلم هو عن تجربته
ومهماته التي نوط بها .. عموماً, عسى الله أن يحفظ لنا الكويت من جيران
الشمال ويتمم علينا بنعمة الأمن والأمان وأهنئكم بالعيد الأضحى المبارك
وبالذكرى السنوية الثالثة لموت الطاغوت صدام حسين

مذكرات حردان التكريتي  23535560020090223
المغفور
له الشيخ عبدالله الجابر الصباح و رئيس الجو حردان التكريتي آن ذاك سنة
1963 بعد زيارة وفد عراقي عالي المستوى برئاسة أحمد البكر رئيس الوزراء
العراقي بعد أخذهم قرض بمبلغ 30 مليون جنيه استرليني بدون فوائد على أن
يسدد في مدى 25 سنة وعلى 19 قسطاً .. عمار يا كويت
مصدر الصورة: جريدة القبس 22/2/2009


2مذكرات حردان التكريتي  Empty رد: مذكرات حردان التكريتي السبت 19 يناير 2013, 4:24 pm

وليد محمد الشبيبي

وليد محمد الشبيبي
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول

مذكّرات حردان التكريتي – 3
<table id="table251" border="0" cellpadding="2" cellspacing="0" width="100%"><tr>

<td width="11">
</td>
<td>



</td>
<td width="11">
</td>
</tr>
<tr>
<td width="11">
</td>
<td>
تاريخ النشر
13/08/2012 05:24 PM

</td>
<td width="11">
</td>
</tr>
</table>






<table id="table252" border="0" width="95%">
<tr>
<td>

مذكرات حردان التكريتي  1312268_7rdannn

حلال المشاكل
دعيت
الى القصر الجمهوري لحل هذه المشكلة .. ودائما كانت القضية هكذا :
فالحكومة كانت تتخذ قرارات كيفية غير مدروسة حتى اذا واجهت مشاكل منتظرة او
غير منتظرة تدعوني الى حلها , فأنا كما قال الرئيس مرة : ( حلال مشاكل
البعث)!
يومها
سافرت الى كربلاء ومنها الى النجف للاجتماع بالسيد محسن الحكيم في محاولة
لمنع حدوث اية أزمة معه , وكان الوقت عصر يوم الاربعين 20 / صفر / 69 وتقرر
بث اشاعة في كل الانحاء تفيد بأن الحكومة قد قررت الامتناع عن تسفير
الايرانيين . مما هدأ فعلا من ثورة الجماهير التي كانت تحتشد في كربلاء ,
ومنع حدوث اي رد فعل . وقد حملت معي من بغداد تعليمات خاصة بشأن التفاوض مع
السيد محسن الحكيم حول شط العرب , على الاساس التالي : أن يطلب السيد محسن
الحكيم من الحكومة الايرانية الانسحاب عسكريا من ضفة الشط واحترام اتفاقية
شط العرب القديمة , في مقابل الافراج عن كافة المعتقلين الايرانيين ,
والكف عن تسفير اي ايراني , وكنا نأمل بذلك , أن يطالب السيد محسن الحكيم
حكومة الشاه الانسحاب , حتى اذا لم تستجب له حكومته قمنا بحملة دعائية
جديدة ضدها , ولا بد أن نربحها , ذلك لان الشعب الايراني كان له علاقة خاصة
بالسيد محسن الحكيم , وكانت للاخير سلطة روحية كبيرة على كل الشيعة في
العالم , مما كانت اثارته ضد ايران تعني كسب الشعب الايراني , وكافة الشيعة
الى جانبنا .
انا والسيد الحكيم
وقبل أن اتوجه الى النجف طلبت من
الرئيس أن يعطيني صلاحيات واسعة لاتخاذ القرار الذي اراه مناسبا بشأن حمل
السيد محسن الحكيم على الوقوف معنا في الصراع مع ايران ، وأجاب طلبي ، رغم
مخالفة عماش لذلك . وفي النجف اجتمعت بالسيد الحكيم في بيته وطلبت منه أن
يكون الاجتماع مغلقا أي بيني وبينه فقط .. ونزل عند رغبتي . وقد جرت بيننا
محادثات دامت أكثر من ساعتين ونصف الساعة , شعرت بعدها أن السيد الحكيم قوي
وذكي الى درجة كبيرة , وأنه يؤمن باستمرار ولاء الشعب له , اكثر من
اللازم. وفي المحادثات شرحت له : كيف ان الحكومة الايرانية تحاول جر الجيش
العراقي الى معارك جانبية لالهائه عن فلسطين , وذكرت أن لدينا معلومات تؤكد
ذلك . ولكن السيد محسن كان اذكى من أن ينخدع بمثل هذه الامور فقد اجابني
قائلا : إن أي حرب لا يمكن أن تكسب الا بوجود جبهة داخلية قوية , واذا كانت
هناك مثل هذه الجبهة فإن باستطاعة أية حكومة أن تحارب اقوى دولة ,
والايرانيون ليسوا مجرد جالية مهاجرة انهم عراقيون اصلا , ونسبا , ولكنهم
عراقيون حرموا من الجنسية العراقية في العهود السابقة , والقيام بطردهم –
بالاضافة الى أنه عمل غير انساني ومخالف لابسط المبادئ الانسانية – فإن من
شأنه أن يضعف الجبهة الداخلية التي انتم بأمس الحاجة اليها . وأَضاف :
لنفرض أن الحكومة الايرانية ظالمة خمسمئة بالمئة فما شأن الايرانيين العزل
المسالمين الذين ولدوا ، ورتبوا، وعاشوا في العراق , بموقف ايران ؟
هذا
وأثار بالاضافة الى ذلك قضية اعتقال بعض السياسيين من امثال البزاز وغيره ,
كما اثار قضية القرار الذي اتخذته القيادتان القومية والقطرية في 4 /
نيسان / 69 والذي ينص بـ( ضرورة القضاء على الرجعية الدينية باعتبارها
العقبة الكبرى في طريق مسيرة الحزب )، وقد انكرت القرار في أول الامر ,
ولكنه أخرج لي مجلة ( العمل الشعبي) عدد 7 / نيسان / 69 وأراني الفقرة كما
جاءت في القرار ، فذكرت له انه لا علم لي بالقرار , وأنني سأبحث الموضوع مع
مجلس قيادة الثورة , ثم طالبته لتسوية كل ذلك أن يطالب ايران باحترام
اتفاقية شط العرب السابقة , ووافق على ذلك بشرط واحد وهو : أن تطلب الحكومة
العراقية هذا الامر منه رسميا وبتوقيع من شخص رئيس الجمهورية العراقية حتى
يحق له التدخل في القضية ، بالاضافة الى الكف عن عمليات الارهاب والاعتقال
, و الافراج عن المساجين الذين كان عددهم انذاك خمسة وعشرين الف سجين .
إنني افكر الان ان ذلك كان نابعا من ذكاء السيد الحكيم الذي عرض علينا
شروطا تعجيزية حتى يتهرب من الوساطة , واعتمادا على الصلاحيات الواسعة التي
كانت لي فقد وافقت على الشروط لانني رأيت ان عدم الموافقة سيكلفنا كثيرا ,
ذلك لان السيد محسن سيقف اذ ذاك ضدنا , مما يعني أن يصبح لخططنا مردود
عكسي , فنخسر نحن الشعب الايراني , من دون ان نكسب الشعب العراقي ايضا.
ورجعت الى بغداد , واجتمعت فور وصولي الى ابو هيثم واخبرته بكل ما جرى ,
ولكن رفض بشكل قاطع أن يطلب رسميا من السيد الحكيم التدخل لحساب العراق ,
باعتبار ان طلب الحكومة ذلك بصورة رسمية من مقام غير مسؤول رسميا سيحط من
هيبة السلطة , اذ يعني فشل الحكم في حل مشكلة الحدود , وتشبثه بمقام غير
حاكم .. بالاضافة الى ان ذلك – في نظر ابي هيثم – كان يعزز من مكانة رجال
الدين , وهذا ما كان يتناقض مع مهمتنا في الحكم .
عبثا حاولت اقناعه
بوجهة نظري التي كانت تقوم على اساس عدم خلق مشاكل داخلية مع وجود مشاكل
خارجية ... وبدلا من ان تنفرج الازمة اشتدت بشكل رهيب , فقد فتحت حكومتنا
اربع جبهات في وقت واحد : جبهة ضد العناصر السياسية أمثال عبد الرحمن
البزاز وعبد العزيز العقيلي , وطاهر يحيى ... الخ . وجبهة ضد الايرانيين
المقيمين الذين بدأنا باعتقالهم جماعات جماعات وجبهة ثالثة ضد ايران .
وجبهة رابعة رجال الدين مع ما كان لهؤلاء من سلطة كبيرة على قطاعات واسعة
من الشعب ولكن الرئيس كان مصمما على خوض الجبهات الاربع معتبرا ذلك كسبا
عربيا !
جبهات عديدة
وقد أنهكتنا جبهة رجال الدين أكثر من غيرها من
الجبهات ذلك لاننا بعد ان قطعنا الامل من كسب قضية شط العرب بعد رفض طلب
السيد الحكيم بدأنا بالانتقام من بعض رجال الدين الذين قاموا ضدنا بعد 18 /
ايلول / 63 , والذين وقفوا الى جانب السيد الحكيم واعتقلنا في يوم واحد
خمسة من كبار رجال الدين , لاتهامهم بالعمالة والتجسس , وانتزاع الاعترافات
منهم ,في محاولة بشن هجوم كاسح عليهم , وتصفيتهم نهائيا داخل العراق . وقد
ادخلنا الكثير منهم في قصر النهاية , وهو القصر الخصوصي الذي كان يسكنه
عبد الاله ولي عهد الملك فيصل الثاني , وقد تحول القصر الى مركز تعذيب كبير
للسياسيين ورجال الدين , والاكراد , وبعض التجار فيما كنا ننتزع
الاعترافات القسرية بالعمالة والتجسس , التي ضحك العالم علينا , بفعلها !
ويعلم
الله انني لم اكن راضيا باجراء التعذيبات ولكن ماذا كنا نستطيع أن نفعل
غير ذلك لتصفية الحسابات مع المعذبين ( بالفتح ) ؟ وهل كانت هناك طريقة
اخرى لتبرير الاعتقالات , والاعدامات ؟ ان ما فعلناه كان نسخة طبق الاصل
لما فعله ستالين , وكان نجاحه في تصفية مناوئيه يغرينا بذلك ولكن رجال
الدين عندنا لم يعترفوا بشيء مما كنا نطالب به بالرغم من كل اساليب التعذيب
المختلفة التي مارسناها معهم , والتي كانت من ابسطها التعليق بالمروحة
منكوسا لمدة 24 ساعة كاملة . وقد مات واحد منهم وهو الشيخ عبد العزيز
البدري تحت التعذيب ووصلت انباء مقتله الى خارج العراق مما اثار جبهات
واسعة ضدنا , كما ان تعذيب واحد اخر منهم وهو الشيخ حسن الشيرازي أثار كل
شيعة العالم تقريبا , فوصلت الى مقر قيادة الثورة ما يقرب من بضعة الاف
برقية استنكار بشأنه من داخل العراق وخارجه كما قامت ضدنا تظاهرات في الهند
وباكستان وايران . وفي غمرة حملات الاعتقال التي كانت تتصاعد بصورة مستمرة
سالت احمد حسن البكر : الى متى ستمضي بنا الاعتقالات ؟ فأجاب : الى ان
يفرغ العراق لحكمنا .. أليست خطوة حكيمة ؟ قلت : قد يكون .. ولكن العالم لا
يستطيع أن يهضم هذه الفكرة . فقال المهم اننا نستطيع ان نهضمها . قلت ان
كثرة المعتقلين سيثقل كاهل الحكومة . فقال سنزيد من الضرائب .. وسنامر
باعطاء وجبة طعام واحدة للمسجون كل اربع وعشرين ساعة .. هذا يكفي . واضاف
بلهجة تكريتية خاصة : (( خليهم يموتون هالتيسية .. شنو عبالك راح انجيبهم
بالقصر الجمهوري ونيمهم على المنادر ؟).
مواصلة الحملة ضد رجال الدين
بعد
مضي أقل من شهر من اعتقال بعض كبار رجال الدين الشيعة سافر السيد محسن
الحكيم الى بغداد بحجة المرض , وكان يقصد بذلك عرض القوة التي كان يتمتع
بها وفعلا لقد جاءت اليه الوفود من كل مكان وعندما زاره أثنان من مسؤلينا
موفدين من قبل الرئيس خاطبهم بلهجة قاسية مطالبا اياهم الافراج الفوري عن
رجال الدين , والكف عن ملاحقة آخرين . وقد اثارهذا الامر ابو هيثم , مما
دفعه الى اتخاذ قرار بالقضاء على المرجعية الشيعية قضاء كاملا في انحاء
العالم ودعانا الى الاجتماع به حيث كلف لجنة مؤلفة من : طه الجزراوي .
وناظم كزار .وعبد الوهاب كريم . وشبلي العيسمي وصالح مهدي عماش بوضع خطة
لذلك , وذكر : ان نجاحنا في ضرب المرجعية الشيعية سيمكننا من التحرك كما
نريد لانه سيصفي لنا الجو بالتخلص من اكبر قدرة لا مصلحة لها في التقرب من
الحكم – كما ظهر الان – وهي قدرة تتمتع بسلطة كبيرة على الشعب , ولا تبالي
بالموت وثورة العشرين ضد الاستعمار البريطاني اكبر دليل على ذلك .. ثم اخرج
من فتحة الطاولة التي كان يضع فيها مسدسه الخاص ذا اللون الاسود رسالة
جوابية من عفلق حيث يظهر انها كانت بشأن المرجعية الشيعية التي بدأت تقلق
بال الحكومة , وتثير في وجهها بعض الصعوبات وقد قرأ الرسالة التي ذكر فيها
عفلق انه سيصل الى بغداد قريبا , ليبحث الموضوع في كافة جوانبه.
وفعلا
فقد وصل بعد أقل من أسبوع من تاريخ الرسالة , واستقبلناه اسقبالا دافئا
اشتركنا فيه جميعا – سوى الرئيس – ولكنا لم نعلن عن وروده الا بعد يومين ,
لان ذلك كان ضروريا للحفاظ على حياته نظرا لسمعته غير الطيبة لدى العراقيين
, الذين كانوا يحملونه مسؤولية اجراءات الحكومة العنيفة .
وقد بقي في
العراق ثمانية أيام سافر بعدها الى لبنان لقضاء فترة الصيف , بعد أن حصل
على جواز سفر دبلوماسي من الدرجة الاولى .. كما حصل على مثل ذلك ابنته
البالغة من العمر أحدى عشرة سنة فقط وخلال وجوده في العراق جرى مناقشة
الخطة التي وضعها كل من : طه الجزراوي وناظم كزار وعبد الوهاب كريم , وشبلي
العيسمي , وصالح مهدي عماش , واتفق على الخطوات التالية :
أ – استمرار
الحملة ضد رجال الدين , و أعتقال اكبر عدد ممكن منهم , والاعلان عنهم
كجواسيس يعملون لحساب ايران , بدل اسرائيل ذلك لان عمالة رجال الدين
لاسرائيل امر لا يمكن تصديقة , ولكن ما دامت ايران دولة شيعية فأن من
المحتمل تصديق عمالتهم لايران .
وقد تم في تنفيذ ذلك :
1-أعتقال اكثر من مئتي رجل دين في النجف وكربلاء .
2 - انتزاع اعترافات من بعض السياسيين بشأن تعاون رجال الدين معهم في التجسس .
3 -التسلل الى صفوف رجال الدين الشيعة في محاولة لاحتوائهم , وضرب بعضهم ببعض ..
4
- اختلاق مجموعة رجال دين مزورين , وفرضهم على الشعب باعتبار انهم الذين
يمثلون رجال الدين الواقعيين والتعامل معهم كممثلين وحيدين عن التشيع .
وقد تم في تنفيذ ذلك :
1- أدخلنا ما يقرب من 150 شابا بعثيا في صفوف رجال الدين .
2
- فرضنا على الناس التعامل مع الذين تعينهم الحكومة , وليس رجال الدين
الحقيقيين , ولذلك فقد تقرر إلغاء شهادة رجال الدين كلهم الا اذا تجددت من
قبل رجال الدين الذين عيناهم نحن .
3 - حاولنا اغتيال موسى الصدر في بيروت بعد ان قام بتحركات ضدنا – تمهيدا لتعيين احد عملائنا خلفا له كرئيس للمجلس الشيعي الاعلى .
4
-أرسلنا الشيخ علي كاشف الغطاء – وهو عميل تقليدي للحكومات العراقية على
اختلاف اتجاهاتها , وغير مؤيد من قبل الشعب اطلاقا – ارسلناه الى بيروت
وجندنا كافة وسائل الاعلام لالقاء الضوء عليه كمرجع أعلى للطائفة الشيعية .


5-
القيام باغتيالات فردية في صفوف رجال الدين القاطنين في ايران .. لبنان
..الهند .. باكستان .. أفغانستان .. وفي تنفيذ ذلك قمنا بمحاولتين فاشلتين
الاولى – تتعلق باغتيال الشيخ محمد شريعتي في باكستان , والثانية – تتعلق
باغتيال الشيخ رجب احمد في الهند , ولكننا نجحنا في اغتيال الشيخ عبد
الامين الصالح في الهند .
6– تقليص نشاطات رجال الدين وحصرها في إقامة
الصلوات واعطاء المسائل الشرعية وذلك بالغاء اجازات مدارسهم , ومستشفياتهم
ومكاتبهم العامة .. سواء التي حصلوا عليها من حكومات سابقة او من حكومتنا ,
ومصادرة اموالها او تجميد ارصدتها.
النتائج : فشل
والحال أن الشعب
زاد من تمسكه برجال الدين في اول بيان اصدرناه عن عمالة رجال الدين . فقد
التف الشعب أكثر حول السيد محسن الحكيم عندما اتهمنا ابنه الاكبر السيد
مهدي بالتجسس لحساب الملا مصطفى البارزاني , الذي اتهمناه بدوره بالعمالة
لحساب الصهيونية العالمية والاستخبارات المركزية .
ولم يعترف اي رجل
دين بالعمالة رغم ثقل التعذيب الذي تحملوه , وقد مات عدد منهم في مستشفى
اليرموك بفعل التعذيب من دون أن يعترف بالمسرحية التي طالبناه بالاعتراف
بها ..
ولم يتجاوب الشعب مع الذين زورناهم في رجال الدين , بل انهم
أخذوا يواجهون التحقير والازدراء من قبله. ذلك لان تكوين الشعب العراقي لا
يسمح بنجاح التزوير في رجال الدين خاصة الشيعة الذين لا يرتبط رجال دينهم
بالدولة اطلاقا , لانهم لا يعيشون على أموال الدولة .
كما طوينا خطة
اغتيال موسى الصدر في لبنان بعد ان نصحنا الكثيرون من اصدقائنا بذلك .
باعتبار أن الامر في بيروت يختلف عنه في بغداد , وأن القضية هناك لا بد أن
تنكشف مما سيثير غالبية اللبنانين ضد حكمنا نظرا للشعبية التي يتمتع بها
موسى الصدر بينهم , والصفة الرسمية التي يحملها .. ( وأظن أن امكانية اعادة
الخطة امر وارد في حساب ابي هيثم) .
و لم ننجح في اعطاء الشيخ كاشف
الغطاء صفة المرجع الاعلى , بعد ان فشل في مؤتمره الصحفي الذي عقده بفندق
كارلتون في بيروت , وبعد أن نشرت ضده المناشير الكثيرة وعن عمالته سابقا
لقاسم , ومن بعده لعبد السلام ثم لعبد الرحمن , من جهات شعبية كثيرة ...
وكلفتنا سفرته مع ما رافقتها من ملابسات , واموال صرفت على الصحفيين وبعض
السياسيين , كلفنا اكثر من عشرين الف دينار .. ولكن بلا اي نتائج , بل ان
بيان السفارة العراقية بشأن أن الشيخ كاشف الغطاء هو المرجع الاعلى سبب لنا
ازمة سياسية ... وبالرغم من كل هذا الفشل الذريع , فقد اصر – ولا يزال
طبعا – ابو هيثم أن نمضي قدما في حرب المرجعية الشيعية .. وهنا لا بد من
التذكير بنقطة هي اكثر خططنا فشلا كانت هي التي يضعها , ويصر على تنفيذها
ابو هيثم , ذلك لانه لم يكن يقبل المناقشة , أو النقد , فقد كان يمارس
الدكتاتورية معنا جميعا ,وفي مثل هذه الصورة هل نستطيع أن نخالف آراءه ؟
إن
المشكلة لم تكن فقط في دكتاتوريته , وانما في نقطة اخرى انه كان – ولا
يزال – ربما – سيئ الظن , وشكاكا الى ابعد الحدود. فقد كان يشك بعض الاوقات
حتى في ابنه هيثم وزوجته الحاجة – كما كنا نسميها – وقد ذكر لي مرة أنه
بدأ يشك في ((هيثم )) وقال بالحرف الواحد – اخاف أن يفعل بي ما فعل ابن
المتوكل بأبيه ووضعه لعدة مرات تحت المراقبة , كما أرسله مرة الى لبنان
واناط الرقابة عليه على السفارة العراقية في بيروت . ولم يكن سوء الظن
ينتهي بسهولة , اذا كثيرا ما كان يودي بحياة أحدنا .. مثلا شك الرئيس مرة
بعبد الوهاب كريم , عضو القيادتين القومية والقطرية , بسبب نصيحته التي
أسداها اليه بشأن القوميين الذين كان من رأي عبد الوهاب ضرورة التعاون معهم
بدل اعتقال زعمائهم أمثال (( صديق شنشل )) فوضع خطة لاغتياله عن طريق
جماعة صدام (( ميليشيا الفداء )) وتم تنفيذ الخطة بشارع الجمهورية ببغداد
حيث قتل باطلاق (( مجهولين )) النار عليه , ثم اعلنت وسائل الاعلام مقتله
بحادث اصطدام , وانعقدت الفواتح على روحه , واعلن الحداد عليه ثلاثة أيام .
ولاجل ذلك كان علينا أن نصادق على خططه مهما بدت فاشلة , وقد ابديت انا
استيائي من هذا الوضع الى بعض الزملاء , وعلى الاخص سعدون غيدان الذي بدى
انه مستاء جدا مثلي .

</td></tr></table>


http://www.alnaspaper.com/inp/view.asp?ID=12013

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى