الكلمة .. ابداع والتزام
إدارة منتدى (الكلمة..إبداع وإلتزام) ترحّب دوماً بأعضائها الأعزاء وكذلك بضيوفها الكرام وتدعوهم لقضاء أوقات مفيدة وممتعة في منتداهم الإبداعي هذا مع أخوة وأخوات لهم مبدعين من كافة بلداننا العربية الحبيبة وكوردستان العراق العزيزة ، فحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً. ومكانكم بالقلب.
الكلمة .. ابداع والتزام

منتدى للابداع .. ثقافي .. يعنى بشؤون الأدب والشعر والرسم والمسرح والنقد وكل ابداع حر ملتزم ، بلا انغلاق او اسفاف

منتدى الكلمة .. إبداع وإلتزام يرحب بالأعضاء الجدد والزوار الكرام . إدارة المنتدى ترحب كثيراً بكل أعضائها المبدعين والمبدعات ومن كافة بلادنا العربية الحبيبة ومن كوردستان العراق الغالية وتؤكد الإدارة بأن هذا المنتدى هو ملك لأعضائها الكرام وحتى لزوارها الأعزاء وغايتنا هي منح كامل الحرية في النشر والاطلاع وكل ما يزيدنا علماً وثقافة وبنفس الوقت تؤكد الإدارة انه لا يمكن لأحد ان يتدخل في حرية الأعضاء الكرام في نشر إبداعاتهم ما دام القانون محترم ، فيا هلا ومرحبا بكل أعضاءنا الرائعين ومن كل مكان كانوا في بلداننا الحبيبة جمعاء
اخواني واخواتي الاعزاء .. اهلا وسهلا بكم في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .. نرجوا منكم الانتباه الى أمر هام بخصوص أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم ، وهو وجوب أختيار (كلمة المرور) الخاصة بكم كتابتها باللغة الانكليزية وليس اللغة العربية أي بمعنى ادق استخدم (الاحرف اللاتينية) وليس (الاحرف العربية) لان هذا المنتدى لا يقبل الاحرف العربية في (كلمة المرور) وهذا يفسّر عدم دخول العديد لأعضاء الجدد بالرغم من استكمال كافة متطلبات التسجيل لذا اقتضى التنويه مع التحية للجميع ووقتا ممتعا في منتداكم الابداعي (الكلمة .. إبداع وإلتزام) .
إلى جميع زوارنا الكرام .. أن التسجيل مفتوح في منتدانا ويمكن التسجيل بسهولة عن طريق الضغط على العبارة (التسجيل) أو (Sign Up ) وملء المعلومات المطلوبة وبعد ذلك تنشيط حسابكم عن طريق الرسالة المرسلة من المنتدى لبريدكم الالكتروني مع تحياتنا لكم
تنبيه هام لجميع الاعضاء والزوار الكرام : تردنا بعض الأسئلة عن عناوين وارقام هواتف لزملاء محامين ومحاميات ، وحيث اننا جهة ليست مخولة بهذا الامر وان الجهة التي من المفروض مراجعتها بهذا الخصوص هي نقابة المحامين العراقيين او موقعها الالكتروني الموجود على الانترنت ، لذا نأسف عن اجابة أي طلب من أي عضو كريم او زائر كريم راجين تفهم ذلك مع وافر الشكر والتقدير (إدارة المنتدى)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
أبريل 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير الأحلام : رؤية الثعبان ، الأفعى ، الحيَّة ، في الحلم
مضيفكم (مضيف منتدى"الكلمة..إبداع وإلتزام") يعود إليكم ، ضيف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ، مبدعنا ومشرفنا المتألق العزيز الاستاذ خالد العراقي من محافظة الأنبار البطلة التي قاومت الأحتلال والأرهاب معاً
حدث في مثل هذا اليوم من التأريخ
الصحفي منتظر الزيدي وحادثة رمي الحذاء على بوش وتفاصيل محاكمته
سجل دخولك لمنتدى الكلمة ابداع والتزام بالصلاة على محمد وعلى ال محمد
أختر عضو في المنتدى ووجه سؤالك ، ومن لا يجيب على السؤال خلال مدة عشرة أيام طبعا سينال لقب (اسوأ عضو للمنتدى بجدارة في تلك الفترة) ، لنبدأ على بركة الله تعالى (لتكن الاسئلة خفيفة وموجزة وتختلف عن أسئلة مضيف المنتدى)
لمناسبة مرور عام على تأسيس منتدانا (منتدى "الكلمة..إبداع وإلتزام") كل عام وانتم بألف خير
برنامج (للذين أحسنوا الحسنى) للشيخ الدكتور أحمد الكبيسي ( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس) بثت الحلقات في شهر رمضان 1428هـ
صور حصرية للمنتدى لأنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 8/4/2010
صور نادرة وحصرية للمنتدى : صور أنتخابات نقابة المحامين العراقيين التي جرت يوم 16/11/2006

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2020 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الساحر333 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54772 مساهمة في هذا المنتدى في 36582 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إينوما إلش ... حينما في العلى

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1إينوما إلش ... حينما في العلى Empty إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:41 am

كوكب البدري

كوكب البدري
إينوما إلش ... حينما في العلى

ترجمة ثامر مهدي محمد عن كتاب قصة الخليقة البابلية واثرها في العهد القديم تاليف الكسندر هايدل
دار الشؤون الثقافية 2001

طباعة : إنانا الأمير
اللوح الأول

حينما في الأعالي لم يكن بعد للسماء اسم
وفي الدنى لم تكن الارض بعد قد سميت بأسم
حينما لم يكن قط غير "آبسو" المبدا واألأصل ،موجدهم
والام "تعامة" التي ولدتهم جميعا
حينما كانت أمواههما ماتزالان تمتزجان معا
ولم تكن اليابسة قد تكونت ولا حتى مستنقعات يمكن تبينها
حينما لم يكن أي ُّ من الالهة قد جيء به الى الوجود
حينما لم يكونوا بعد قد وعوا اسماءهم ، ولم تكن اقدارهم بعد قد جرى رسمها
عندها تم خلق الآلهة من بين ثناياهما ( اي من ثنايا آبسو وتعامة )
أتيا بـ " لخمو " و " لخامو " الى الوجود / وسميا بآسميهما
كبرا وأصبحا شامخين
ثم خلق انشار وكيشار فبزاهما
وتوالت ايام عديدة وكرت سنوات متطاولة
فكان ابنيهما " آنو " صنو ابويه ومنافسهما
"آنو " النجل البكر الذي ساوى والده انشار وكان عدلا ً له
وانجب آنو" نوديمود "على صورته
"نوديمود " الذي اضحى سيد آبائه
متحليا بالفهم والحكمة والحول العظيم
أعتى بكثير من جده " انشار "
لم يكن له بين الآلهة اخوته نظير
توحد الأخوة المؤلهون معا في عصبة واحدة
أزعجت " تعامة " وأقضت مضجع حاميهم " آبسو "
انعموا قلب " تعامة " حقا بالغم
في رواحهم ومجيئهم عبر المربض الآلهي
عجز آبسو عن الحد من صخبهم
كما استكانت " تعامة " ( له ...) ... كذلك
غير ان فعالهم تلك ماننفكت تسبب الضيق لهما
كان نهجهم غير سليم

لذا فان آبسو موجد الآلهة العظام
انتفض صارخا مناديا " حمو" وزيره
حمو ياوزيري الذي به يسر قلبي
هلم الي ولنتوجه الى تعامة
عاقدين معا اجتماعا بشان ابنائهم البكر الالهة
فتح آبسو فاه
وقال لتعامة المقدسة
سلوكهم بات مصدر ازعاج لي
فلا اجد الراحة نهارا ً ولا النوم في الليل
لسوف ادمرهم تدميرا واضع بذلك حدا لصنيعهم
فتعم السكينة ونعود ننعم بالراحة
ماان سمعت "تعامة" ذلك
حتى ثار ثائرها وصرخت محتدمة في وجه زوجها
تميزت غيظا ً وأعولت بعنف ٍ منفردة
ذلك ان خبث آبسو أرمض فؤادها
لم َ يتعين علينا ان ندمر ماجهتدنا في ايجاده ؟
ان فعالهم مزعجة حقا ، لكن دعونا نأخذها ماخذ اللطف
تكلم " حمو " مشيرا َ الى " آبسو "
مشورة ملؤها العداء والضر كانت مما نصح به " ممو "
اجل ياوالدي فلتدمرن نهجهم المزعج
فتنال من غير ريب راحتك في النهار وهجوعك في الليل
تهلل وجه آبسو لدى سماعه ذلك
لما فيه تخطيط شرير ضد الآلهة ن ابنائه
طوق ممو عنقه
وجلس على ركبتيه وقبله
لكن كل ماخططوا له واثمروا به في مجلسهم
وصل الى سمع انجالهم البكر الالهة
لما سمع الالهة ذلك ثاروا واهتاجوا
غرقوا في الصمت ولبثوا واجدين
( غير ان ) الأوسع فهما والأكثر حكمة وفطنة
" أيا " الذي يستكنه كل شيء ، نفذ الى صلب خططهم
ووضع ازاءها ( السحر ) الذي يحبطها . محتاجا لكل طاريء
أنشأ رقية هي الرقية الأقدس . والأروع صنعة
تلاخا في ترتيله جهد ان يحيط الماء كله بوساطتها
بذا القي عليه السبات فغرق في غفوة عميقة
بعدما أسلم آبسو الى الرقاد وجعله يغط في غفوة عميقة
ممو المستشار هو
نفا عنه كساءه ، نزع عنه تاجه .
جرده من أنواره وأكتسى بها هو نفسه
وضع ممو في الأغلال واوصد دونه الأبواب
فوق آبسو شاد لنفسه مسكنا ً
ربط اليه ممو بعد ان خرم أنفه بحبل أمسك به
بعد ان قهر ايا خصومه وا خضعهم
ووطد نصره تماما ً على اعدائه


عاد لينعم بالراحة في مقامه
الذي سماه آبسو وخصصه للعبادات

2إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:44 am

كوكب البدري

كوكب البدري



في ذلك الموضع جعل مقصورته تقام
إذ استقر " أيا " و " دامكينا زوجته " هناك بفخامة وبهاء
وفي مقصورة الاقدار تلك ، وموطن المصائر ذاك
كان احكم الآلهة واكثرها حذقا ً قد ولد
من ثنايا الـ " آبسو " ( مردوخ ) قد ولد
من ثنايا المقدس " آبسو " ( مردوخ ) قد ولد
من انجبه هو " اياً " ابوه
ومن حملت به "دامكينا " امه
رضع الحليب من اثداء الالهات
ملته الحاضنة التي رعته بجلاء يبعث الروع
خلابة هيئته كالبرق تومض عيناه
يتسم خطوه بالجلال قائد منذ القدم
عندما تطلع اليه " أيا " أبوه الذي انجبه
ابتهج وأشرق وجهه فرحا ً ، وامتلأ قلبه حبورا ً
ميزه بأن أسبغ عليه صفان الهية مضاعفة
فازداد رفعة بين الآلهة وفاقهم في كل شيء
جمال اعضائه يند عن الوصف
لاتحيط به افهام البشر ، ترتد عنه الأبصار خاشعة كليلة
أربعا كانت عيونه ، اربعا كانت أذانه
تقذف شفتاه اللهب اذا ماتحركتا
استطالت آذانه الاربع اتسعت كذلك عيونه الاربع بالمثل واحاطت بكل شيء
تم اعلاؤه بين الالهة فلم يكن لهيئته نظير
اعضاؤه هائلة الحجم متفوقا بما لايقاس

فياله من ابن فياله من ابن :
نجل الاله الشمس ، سليل شمس الالهة
كان يزدان ببريق عشرة الهة مجتمعين خارق القوة كان
حيث اغدقت عليه ( هيبة جلالهم النورانية ) الباعثة على الروع
واحدث " آنو" الرياح الرباعية
ليلجم التنين اقوى أفراد الرهط
... بعث الاضطراب في نفس"تعامة "
مضطربة كانت " تعامة " وظلت تحوم ليل نهار
.......................................
اضمروا في قلوبهم الشر
الى " تعامة " وجه الاخوة كلامهم
عندما نحروا " أبسو " زوجك
لم تقفي الى جانبه ، بل لبثت ِ ساكنة
وصنع ... ] ...[ الخوف
... أحشاءك فلن نجد الراحة
تذكري " ابسو " زوجك
وممو المقهور ، فلقد بقيت ِ وحيدة
(...تد ) ورين على غير هدى
] ...[ الم تعودي تحبيننا ؟
] ...[ زاغت اعيننا
] ...[ دعونا نهجع دون انقطاع
] ...[ الثأر لهما
] ...[ اجعليـ (هم ) نهبا للعاصفة
( اصغت ) تهامة لهذا القول وسرت به
] ...[ فلنصع وحوشا
والالهة في الوسط من ...
(... دعونا) نشن حربا ً دعونا
التموا في جمع واحد واصطفوا الى جانب تعامة
متميزين غيظا ً يحوكون الدسائس . لايهجعون في ليل ولا في نهار



عدل سابقا من قبل إنانا الأمير في الأحد 12 أبريل 2009, 2:48 am عدل 1 مرات

3إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:46 am

كوكب البدري

كوكب البدري


يعدون العدة للمعركة و يتميزون غضبا وهياجا
جيشوا الجيوش اعدوا لخطة للقتال
الأم خُبَر التي دبرت الأمور كلها
سلحتهم علاوة على ذلك باسلحة لاتضاهى ، منجبة ثعابين مخيفة

حادة اسنانها وبأنياب غير كليلة
بالسم عوضا عن الدم ، ملأت ابدانها
درعت المسوخ الشنيعة بالرعب والهلع
جللتهم بهالة من العظمة ، اكسبتهم مظهرا ً الهيا ً
حتى ان من يقع نظره عليها يهلك فرقا لامحالة
لذا تندفع صدورهم قدما ً الى الامام ولاينكصون على اعقابهم مدبرين
وضعت الافعى الخبيثة والتنين والـ لخامو
الأسد الجبار والكلب المسعور والرجل – العقرب
مردة الزوبعة العاتية والذبابة العملاقة وثور البيسون
تحمل اسلحة ماضية لاترهب القتال
كانت احكامها نافذة وصارمة لاترد
مااوجدت كان احد عشر نوعا من الوحوش مجموعة
ضمن رهط الآلهة اولادها البكر الذين حفوا بها
اعلت مقام كنكو من بينهم ..عظمته هو
ليتقدم الجموع ويوجه القوات
ليرفع الاسلحة استعدادا للاشتباك وليشن الهجوم
القيادة لعليا للمعركة
عهدت بها اليه ، اجلسته وسط الجميع ( خاطبته ) :
قد رقيتك وعزمت عليك بتعويذة من لدني عظمت مقامك بين جمع الالهة
وضعت بين يديك مقاليد السلطة على الالهة أجمعين
فتتعاظا انت ياقريني الذي اخترته
لعل اسماءك تكون أعظم من تلك التي ياسمى بها الـ انوناكي جميعا
قلدته لوح الاقدار ، علقته على صدره قائلة


" لتكن قيادتك وطيدة راسخة ولتكن الكلمة الصادرة من فمك نافذة "

وما ان مجد كنكو وتسلم مقاليد السلطة العليا
الى الالهة ابنائها قضيا بما هو مقدر قائلين :
عسى انفراجة فمكم أن تقهر الاله النار

4إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:50 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اللوح الثاني
بعد ان وطدت " تعامة " موقعها
تحفزت لخوض المعركة ضد نسلها ، الآلهة
ثأرا ً لآبسو اشتبكت في حرب ٍ طاحنة تعامة
ماهيأته للمعركة وصل الى سمع " أيا "
لما احاط " أيا " بالأمر علما
شله الخوف ولبث ساكنا ً
بعد أن هدأت ثائرته وتدبر الأمر مليا ً
إتجه صوب إنشار جده
افضى اليه ماخططت تعامة
أبتاه ان تعامة التي انجبتنا تبغضنا
لقد جيشت الجيوش متلظية بنار الحقد
انضم الى جانبها الالهة اجمعين
حتى اولئك الذين قمت انت بخلقهم تقدموا للوقوف في صفها
اتحدوا جميعا وتقدموا للوقوف الى جانب تعامة
في هيجان عارم وراحوا يخططون دونما راحة في ليل او نهار
يعدون العدة للمعركة ، ملؤهم السخط والهياج
كونوا جيشا ً ، اعدوا خطط القتال .
الأم خُبَر التي دبرت الأمور كلها سلحتهم بأسلحة لاتضاهى ، منجبة ثعابين مخيفة
حادة أسنانها ، وبأنياب غير كليلة
بالسم عوضا عن الدم ملأت أبدانها
درعت المسوخ الشنيعة بالرعب والهلع
جللتهم بهالة من العظمة واكسبتهم مظهرا الهيا
ولذا فان من يقع عليها يهلك غرقا لامحالة
لذا تندفع صدورهم قدما الى امام ولاينكصون على اعقابهم مدبرين
وضعت الأفعى الخبيثة والتنين ، لخامو
الأسد الجبار ، والكلب المسعور ، والرجل العقرب
مردة الزوبعة العاتية ، والذبابة العملاقة وثور البيسون
تحمل اسلحة ماضية لاترهب القتال
نافذة أحكامها ، صارمة لاترد
مجموع مااوجدت احد عشر نوعا من الوحوش
ضمن رهط الالهة ذاك ، اولادها البكر ، الذين حفوا بها
اعلت مقام كنكو من بينهم عظمته هو
ليتقدم الجموع ، ويوجه القوات
ليرفع الاسلحة استعدادا للاشتباك ، ليشن الهجوم
القيادة العليا للمعركة
عهدت بها اليه ، اجلسته وسط الجميع ، خاطبته
قد رقيتك وعزمت عليك بتعويذة من لدني ، عظمت مقامك بين رهط آلهة دار الندوة
بين يديك وضعت مقاليد السطوة على الالهة اجمعين
فتتعاظم انت ياقريني يامن اصطفيتك
عسى ان تكون اسماؤك اعظم من تلك التي يتسمى بها الانوناكي اجمعين
قلدته لوح الاقدار علقته فوق صدره قائلة
وبالنسبة اليك لتكن قيادتك وطيدة راسخة ولتكن الكلمة الصادرة من فيك امرا نافذا
الان وقد مجد كنكو وتسنم مقاليد السلطة العليا
الى الالهة ، ابنائها قضيا بما هو مقدر ، قائلين :
عسى ان تقهر انفراجة فمكم الاله النار
…………………………….
لما سمع انشار بانتفاضة تعامة العارمة
اهوى بكفه على فخذخ وعض على شفتيه
امتلأ قلبه كآبة عرّى الاضطراب عقله
توقف عن نواحه
وخاطب أيا قائلا ً هلم يابني انهض وتأهب للمعركة
تنكب السلاح الذي صنعته بنفسك
انت من نحر ممو وآبسو
] ... كذا [ كو ، الذي يتقدمها
] ...[ حكمة
نوديمود مستشار الآلهة ، اجابه ، ( قائلا ً )
( الاسطر هنا مشوهة او محطمة غير ان الذي لاشك فيه هو ان النص يشير الى
فشل نوديمود الذي هو " أيا " في مهمته على الرغم من انه هو الذي قهر "
آبسو " و " ممو " وتغلب عليهما . عندها يلتفت " انشار " الى ولده " آنو " )
الى آنو نجله أسر بكلمة قائلا ً
اي ولدي البكر أنت يامن هناك يابطلي المقتدر
ايا من جلت قدرته التي لاراد لها
امضي الى تعامة وامثل امامها
حتى تهدأ روحها ويسكن قلبها
فإن لم تعر كلماتك سمعا ً
أفضي اليها بكلمتنا ، عساها تهدأ
لما سمع كلمات ابيه أنشار
قام متلسما طريقه اليها سالكا الدرب نحوها مباشرة
لكن ( آنو ) لما دنا مواجهه ولمس ماوطدت تعامة عليه العزم
لم يطق مكثا امامها وقفل عائدا
اتجه وقد ملأه الرعب صوب والده إنشار من قِبل issa
وافضى له بما اتصل اليه من شأن تعامة على النحو الآتي :
حل عني يديك اللتين تمسكان بي باحكام

غرق انشار في الصمت واطرق الى الارض محدقا ً
رفع رأسه نحو " أيا "
وقد التأم جمع الانوناكي كلهم في الموضع
بشفاه مطبقة جلسوا في سكون
مامن اله يقدر على التوجه صوب المعركة
ويأمن العودة سالما ًَ بحياته من لقاء تعامة
الرب انشار ابو الالهة نهض في جلال
بعد ان قلب الامر في دخيلة نفسه ، خاطب الانوناكي
ان من جلت قوته هو من سيكون بطلنا
ذلك الذي هو سوط عذاب المعركة الجبار مردوخ
استدعى " أيا " مردوخ الى حجرته الخاصة
افضى بدخيلة نفسه مشيرا عليه
اي مردوخ تدبر ماأرى ، أعر اباك سمعا ً
ان حنكتك يابني هي التي ينشرح لها قلبي
هلم امض ِ الى حضرة انشار أظهر استعدادا ً للحرب
امثل امامه وكلمه ، عساه حين يراك يطب بك نفسا ً
ابتهج الرب لكلمة ابيه
دنا من " انشار " ومثل امامه
لدى رؤيته امتلأ قلب انشار بهجة
قبله في شفتيه وقد زال عنه خوفه
أنشار دع عنك صمتك وافتح شفتيك
لسوف انطلق واحقق كل مايصبو اليه قلبك
من يكن ذياك الرجل الذي بالحرب بدأك
] ...[ اتعامة ؟ ، وماهي سوى امرأة من جاءت اليك شاكية السلاح
أبتاه الخالق لتبتهج وتسر قلبا ً
عما قريب سوف تطأ عنق تعامة
أجل أبتاه الخالق لتبتهج وتسر قلبا ً
عما قريب سوف تطأ عنق تعامة
بني : يامن يحيط بالحكمة كلها
الجم تعامة برقيتك المقدسة
اعتل عربة الزوبعة وأطلقها بأقصى سرعتها
....................................
سر الرب بكلمة ابيه
امتلأ قلبه سعادة . فرد والده مجيبا :
ياخالق الآلهة العظام ، ومقدر مصائرهم
ان كان لي ان اغدو بطلك
لأدحر تعامة ، وأسلم لك بحياتك
فآدع الى اجتماع ، ترفع فيه قدري الى مالايعلى عليه ولتعلن ذلك
لما تجتومعون الى بعضكم في قاعة الندوة مبتهجين
هل لي ان اجعل للكلمة التي تنطلق من فمي قوة تقرير المصائر بدلا عنكم ؟
وأن يرسخ مااوجده انا قائما لايزول
ولايبطل ، او يحول ، أمر تصدره شفتاي

5إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:52 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اللوح الثالث

فتح " إنشار " فاه و
الى " كاكا " ، وزيره ، توجه بهذه الكلمات :
"أي كاكا ، وزيري الذي يبهج قلبي
اني باعث بك الى لخمو ولخامو
لأنك ادرى كيف ] ...[ و غن فطنتك تمكنك من الفهم
لتدفع الآلهة آبائي ، الى القدوم الي
وليجعلوا ألسنتهم في حالة استعداد حين حضور الوليمة
ليأكلوا الخبز ويحتسوا النبيذ
إلى مردوخ بطلهم ليسلموا المصير
لتمض ِ كاكا ، وتمثل امامهم
ماسأفضي به اليك ردده امامهم :
أنشار ابنكم قد بعث بي اليك
بعدما اطلعني على مايعتلج به قلبه
مبلغا ً تعامة التي انجبتنا ، تبغضنا
قد جيشت الجيوش متلظية بنار الحقد
غنضم الى جانبها الآلهة أجمعين ،
حتى اولئك الذين قمت انت بخلقهم تقدموا للوقوف في صفها
اتحدوا جميعا ً وتقدموا للوقوف الى جانب تعامة
في هيجان عارم راحوا يخططون دونما راحة في ليل او نهار
يعدون العدة للمعركة ، ملؤهم الغضب والهياج ،
كونوا جيشا ً واعدوا خطط القتال
الأم خُبَّر ن التي دبرت الأمور كلها ،
سلحتهم علاوة على ذلك بأسلحة لاتضاهى ، منجبة تعابين مخيفة
حادة أسنانها وبأنياب غير كليلة
بالسم عوضا عن الدم ملأت أبدانها
درعت المسوخ الشنيعة بالرعب والهلع
جللتهم بهالة من العظمة وأكسبتهم مظهرا ً إلهيا ً ،
حتى ان من يقع نظره عليها يهلك فرقا ً لامحالة ،
لذا تندفع صدورهم قدما الى امام ولاينكصون على اعقابهم مدبرين
وضعت الافعى الخبيثة والتنين ولخامو
الاسد الجبار والكلب المسعور والرجل العقرب
مردة الزوبعة العاتية والذبابة العملاقة ، وثور البيسون
تتحكل اسلحة ماضية ، لاترهب القتال
نافذة احكامها ، صارمة لاترد
مجموع مااوجدت احد عشر نوعا من الوحوش
ضمن رهط الآلهة ذاك . اولادها البكر ، الذين حفوا بها .
اعلت مقام كنكو ، من بينهم عظمته هو
ليتقدم الجموع ويوجه القوات
ليرفع الأسلحة استعدادا للأشتباك ، ليشن الهجوم
القيادة العيا للمعركة
عهدت ْ بها اليه . اجلسته وسط الجميع ، خاطبته
قد رقيتك وعزمت عليك بتعويذة من لدني ، عظمت مقامك بين رهط آلهة دار الندوة
بين يديك وضعت مقاليد السلطة على الالهة اجمعين
عساك تتعاظم انت الذي اصطفيته لي قرينا
عسى ان تكون اسماؤك اعظم من تلك التي يتسمى بها الانوناكي اجمعين
قلدته لوح الاقدار ، علقته فوق صدره قائلة :
وبالنسبة اليك ، ولتكن قيادتك وطيدة راسخة ولتكن الكلمة الصادرة من فيك أمرا نافذا
الان وقد مجد وتسنم مقاليد السلطة العليا
الى الالهة ابنائها ن قضيا بماهو مقدر قائلين :
عسى ان تقهر انفراجه فحكم الاله - النار
........................................
أرسلت ُ آنو ، لكنه عجزعن الصمود امامها
نوديمود كذلك تملكه الخوف فارتد ناكصا ً
الان مردوخ احكم الآلهة ، ابنكم ، يتقدم الصفوف
مزمعا الوقوف في وجه تعامة يحفزه جنانه
فتح فاه وقال لي :
إن كان لي ان أغدو بطلك
لأدحر تعامة واسلم لك بحياتك
فادع الى اجتماع ، ترفع فيه قدري الى مالايعلى عليه ولتعلن ذلك
لما تجتمعون الى بعضكم في قاعة الندوة مبتهجين
هل لي ان اجعل للكمة التي تنطلق من فمي المصائر بدلا ً عنكم
وان يرسخ ماأوجده انا قائما ً لايزول
ولايبطل او يحول امر تصدره شفتاي
هلموا الي اذن وعلى الفور سلموه مقاليد أقداركم
بذا يصبح بمقدوره التوجه لمجابهة عدوكم العاتي
انطلق " كاكا " متلمسا طريقه
في حضرة لخمو ولخامو الالهين ، ابويه
القى بنفسه واكب مقبلا ً الارض عند موطيء اقدامهما
احنى قامته ، استقام ، وخاطبهما قائلا ً :
انشار ابنكما ارسلني
بعدما اعلمني بما يعتلج به قلبه
قائلا ً : تعامة التي انجبتنا تبغضنا
قد جيشنا الجيوش متلظية بنار الحقد
انضم الى جانبها الالهة اجمعين
حتى اولئك الذين قمت انت بخلقهم تقدموا للوقوف في صفها
اتحدوا جميعهم وتقدموا للوقوف الى جانب تعامة
في هيجان عارم راحوا يخططون دونما راحة في ليل او نهار
يعدون العدة للمعركة ، ملؤهم السخط والهياج
كوّنوا جيشا وأعدوا خطط القتال

الأم خُبَّر ن التي دبرت الأمور كلها ،
سلحتهم علاوة على ذلك بأسلحة لاتضاهى ، منجبة تعابين مخيفة
حادة أسنانها وبأنياب غير كليلة
بالسم عوضا عن الدم ملأت أبدانها
درعت المسوخ الشنيعة بالرعب والهلع
جللتهم بهالة من العظمة وأكسبتهم مظهرا ً إلهيا ً ،
حتى ان من يقع نظره عليها يهلك فرقا ً لامحالة ،
لذا تندفع صدورهم قدما الى امام ولاينكصون على اعقابهم مدبرين
وضعت الافعى الخبيثة والتنين ولخامو
الاسد الجبار والكلب المسعور والرجل العقرب
مردة الزوبعة العاتية والذبابة العملاقة ، وثور البيسون
تتحكل اسلحة ماضية ، لاترهب القتال
نافذة احكامها ، صارمة لاترد
مجموع مااوجدت احد عشر نوعا من الوحوش
ضمن رهط الآلهة ذاك . اولادها البكر ، الذين حفوا بها .
اعلت مقام كنكو من بينهم عظمته هو
ليتقدم الجموع ، ويوجه القوات
ليرفع الأسلحة استعدادا للأشتباك ، ليشن الهجوم
القيادة العيا للمعركة
عهدت ْ بها اليه . اجلسته وسط الجميع ، خاطبته
قد رقيتك وعزمت عليك بتعويذة من لدني ، عظمت مقامك بين رهط آلهة دار الندوة
بين يديك وضعت مقاليد السلطة على الالهة اجمعين
عساك تتعاظم انت الذي اصطفيته لي قرينا
عسى ان تكون اسماؤك اعظم من تلك التي يتسمى بها الانوناكي اجمعين
قلدته لوح الاقدار ، علقته فوق صدره قائلة :
وبالنسبة اليك ، ولتكن قيادتك وطيدة راسخة ولتكن الكلمة الصادرة من فيك أمرا نافذا
الان وقد مجد وتسنم مقاليد السلطة العليا
الى الالهة ابنائها ن قضيا بماهو مقدر قائلين :
عسى ان تقهر انفراجه فحكم الاله - النار
........................................
أرسلت ُ آنو ، لكنه عجزعن الصمود امامها
نوديمود كذلك تملكه الخوف فارتد ناكصا ً
الان مردوخ احكم الآلهة ، ابنكم ، يتقدم الصفوف
مزمعا الوقوف في وجه تعامة يحفزه جنانه
فتح فاه وقال لي :
إن كان لي ان أغدو بطلك
لأدحر تعامة واسلم لك بحياتك
فادع الى اجتماع ، ترفع فيه قدري الى مالايعلى عليه ولتعلن ذلك
لما تجتمعون الى بعضكم في قاعة الندوة مبتهجين
هل لي ان اجعل للكمة التي تنطلق من فمي المصائر بدلا ً عنكم
وان يرسخ ماأوجده انا قائما ً لايزول
ولايبطل او يحول امر تصدره شفتاي
هلموا الي اذن وعلى الفور سلموه مقاليد أقداركم
بذا يصبح بمقدوره التوجه لمجابهة عدوكم العاتي
عندما استمع لخا ولخامو الى ذلك انتحبا معولين
صرخ الايكيكي أجمعين في لوعة : ماالذي دفعها الى اتخاذ قرار كهذا ؟
ان تصرف تعامة هذا يستعصي على افهامنا
الموت على بعضهم ثم انطلقوا
الالهة المؤهلون جميعا الذين يقدرون المصائر
توافدوا الى حضرة انشار حتى امتلئت بهم قاعة الندوة
قبل بعضهم بعضا لدى الاجتماع
جعلوا السنتهم على استعداد وجلسوا للوليمة
اكلوزا الخبز وشربوا النبيذ
الشراب الحلو بدد مخاوفهم
لذا انطلقوا يغنون بمرح كلما ازدادوا من الشراب القوي
تحللوا من الهموم تماما وانتشت قلوبهم
لـ " مردوخ " بطلهم اسلموا المصير

6إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:54 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اللوح الرابع

اقاموا له عرشا جليلا ، و
أتخذوا مكانه قبالة آبائه بغية التشاور
إن حذاقتك هي التي تحظى بالتوقير الاعظم من لدن الآلهة العظام ،
قدرك يسمو فوق الأقدار ومشيئتك من مشيئة " آنو "
أيا " مردوخ " ، إن حذاقتك هي التي تحظى بالتوقير الأعظم من لدن الآلهة العظام
قدرك يسمو فوق الأقدار ومشيئتك من مشيئة " آنو"
منذ الآن فصاعدا لن يحول لك أمر
طوع يدك سوف تكون " القدرة " – فتعز وتذل !
نافذة سوف تكون الكلمة المنطلقة من فيك ، مطاعة سوف تكون مشيئتك
مامن واحد من الآلهة سينتهك حرمة امتيازاتك المقدرة
اضرحة الالهة تتطلب الحماية والصون
لذا فلسوف تكون مقاماتهم حيث يكون مقامك
لحذاقتك ، ايا بطلنا مردوخ
سلمنا السيادة على الكون أجمع اليك
( من هنا ) حين تأخذ مكانك في الندوة تكون كلمتك هي العليا
عسى الاتطيش اسلحتك ، عساها تمحق اعداءك
فلتحفظ ايها الرب من اولادك ثقته
اما بخصوص الاله الذي بدأ هذه القلاقل فلتهدر حياته
ثن وضعوا في الوسط منهم كساء ً
الى مردوخ نجلهم البكر قالوا : ان قدرك ايها الرب لهو الاعظم حقا بين الآلهة
فلتكن مشيئتك ان بالفناء او بالخلق تافذة مطاعة
بكلمة من فمك فلتدمرن الكساء
بأمر ٍ ثان ٍ منك ، ويعود الكساء سليما ً
أطلق من فمه أمرا ً ، فإذا بالكساء قد فني

أمر ثانيا فعاد الكساء سليما ً
لما تثبتت الآلهة ، آباؤه ، من فعل كلمته
تهللوا ، وبايعوه ، ( قائلين : " مردوخ " هو الملك )
قلدوه الصولجان ، والعرش ، والسلطان
منحوه سلاحا لايضاهى كي يمحق العدو ، قائلين :
إمض واقطع حبل حياة " تعامة "
عسى أن تذروا الرياح دماءها في النواحي القصية
بعدما قدّر الآلهة ، آباؤه ، لـ بعل ، اقداره ،
حملوه على سلوك الطريق - طريق النجاح والظفر
صنع قوسا واتخذها له سلاحا
ركز فيه سهما من بعد ثم شد الوتر
رفع الهرواة حاملا ً اياها بيده اليمنى
علق القوس والكناة الى جانبه

الصاعقة أطلقها امامه
بنار متأججة ألهب جسده
صنع شبكة يمسك تعامة بها
ودفع الرياح الأربع الى اتخاذ مواقعها ، بحيث لايفلت منها شيء
ريج الجنوب ، وريح الشمال ، وريح الشرق ، وريح الغرب
خلق " أمخولو " : الريح الشريرة ، والزوبعة والأعصار
الرياح الأربع ، والرياح السبع ، والريح المدومة ، والريح التي لاتضاهى
أرسل قدما الرياح التي خلق ، سبعتها كلها
بغية أن تعصف بجوف تعامة ، أنشأها خلفه
اهاج الرب عباب الطوفان ، سلاحه الجبار

اعتلى المركبة المرعبة و التي لامثيل لها
سخر لجرها رباعيا ربطه اليها
المدمر وعديم الرحمة والماحق والعاصف
حادة وسامة اسنانها
يجيدون التدمير ، ويتقنون السحق بالأقدام
] ...[ تضرب بقوة وتشيع الرعب في ساحة المعركة
الى اليسار ] ...[
لكسوته تدرع برداء مهول من الزرد ؛
بهالة تشيع الرعب والذعر احاط رأسه
اتخذ الرب طريقه قويما ، سالكا الدرب
الذي يضعه قبالة " تعامة " الغضوب وجها لوجه
حمل بين شفتيه طلسما من طينة حمراء اعشابا تبطل مفعول السم أمسك يده
عندما حفوا به الالهة حفت به
الآلهة اباؤه ، حفوا به
دنا الرب من تعامة يستطلع دخيلتها
ويكشف خطة كنكو قرينها
الذي راعه مارأى وخلخل خطته
فأضطرب عقله وارتبك عمله
ومثله الالهة اعوانه الذين ساروا في ركابه
الذين زاغت ابصارهم حين تطلعوا الى البطل الصنديد
إلا تعامة التي القت برقيتها من دون ان يلوى لها عنق
تنفث من بين شفتيها مافي طويتها من ضغينة وهياج صارخة
] ....[ ...
إنهم لم يتحركوا من موقعهم ليتجمهروا حيث أنت ، ام هل فعلوا ؟
عندها اطلق الرب عباب الطوفان ، سلاحه الجبار
لـ تعامة المهتاجة وجه الخطاب على هذا النحو :
انك انت التي شمخت بنفسك الى العلا
قلبك حرضك على اثارة النزاع
لم ينصف الابناء اباءهم وانت والدتهم ابغضتيهم
انت التي اعليت كنكو كي يصبح قرينا لك
والقدرة الالهية التي لم تكن تناسبك وادعيتيها لنفسك هي قدرة آنو الالهية
ولأنشار ملك الالهة اردت الشر
على الالهة ابائي سلطت ِ أذاك ِ
لتدفعي قواتك الى الانسحاب واسلحتك الى النزول
ولنتواجه انا وانت في قتال
لما سمعت تعامة ذلك
اضاعت رشدها واضحت كمن اصابه الخبل
زعقت تعامة في هياج
وحتى أعمق الأعماق عروقهما اختلجت ساقاها جيئة وذهابا
رددت رقيتها وأعادت تلاوتها مرارا
وشحذ آلهة الحرب اسلحتهم
اتخذ مردوخ الأحكم بين الآلهة وتعامة موقعيهما احدهما في مواجهة الاخر
اندفعا نحو التعارك ، انطلقا صوب القتال
نشر الاله شبكته واصطادها
واطلق من ثمة الريح الشريرة في وجهها
عندما فتحت تعامة فاها لتبتلعه
ساق فيه الريح الشريرة كيلا تتمكن من اطباق شفتيها
حتى ذا ماملت الريح المدومة جوفها
انتفخ بطنها ففغرت فاها على سمته
أطلق سهما ، قطع أحشاءها
تغلغل في أعماقها شاطرا القلب منها
لما اتم اخضاعها ، أجهز على حياتها

طرح جثتها وآنتصب فوقها
بعدما نحر تعامة قائدة الجموع
تمزقت عصبتها وتفرق جيشها
وبالمثل أعوانها من الآلهة الذين ساروا في ركابها

ارتعدت فرائصهم وفرّوا مهزومين
حاولوا الهرب لينجوا بحياتهم
لكنهم كانوا مطوقين تماما بحيث تعذر الافلات عليهم
فقد احاط بهم ودمر أسلحتهم
في الشبكة ألقي بهم في الشرك اسقطوا
لبثوا داخل المناطق المحاصرة وقد ملأهم الغم
تلقوا عظيم سخطه ، وهم رهن الحبس الشديد
ومثلهم الأحد عشر نوعل من المخلوقات الذين كانت قد ملأتهم بشاعة
حشد العفاريت الذين ساروا في ركابها
أوثقهم بالسلاسل هو
مع كل مااظهروه من مقاومة داسهم بقدميه
أما كنكو الذي أمر قائدا ً عليهم
فقد كبله وسلمه الى اوكاي

انتزع منه لوح الأقدار ، الذي لم يكن له حق حيازته
مهره بختم وعلقه فوق صدره
بعدما قهر اعداءه وأخضعهم
وضع حدا للعدو الباغي
بسط نصر " انشار " كاملا على العدو
وحقق مردوخ الشهم أمل " نوديمود "
شدد من خناقه على الآلهة المأسورين
وأرتد الى تعامة التي كان أخضعها
داس الاله على رجلي تعامة
وبهراوته التي لاترحم شطر جمجمتها
وقطع عروق الدم فيها
وسخّر ريح الشمال لتحملها صوب الأماكن القصية
لما رأى آباؤه ذلك منه ، ابتهجوا و تهللوا

وبعثوا بهداياهم عرابين امتنانهم له
استراح الاله وأخذ يتأمل جثتها الهامدة ليرى
كيف بوسعه تقسيم هذا الهيكل الضخم وابداع أشياء عجيبة من ثم
شطرها نصفين كما تشططر المحارة
وجه احد نصفيها الى موضع مكون ا بذلك السماء
ثبت الركائز وعين الحراس
وأمرهم ألايتركوا ماءها يتسرب
جاز السموات وفحص مناطقها
اتخذ مكانه قبالة آبسو مقام نوديمود
ذرع الرب أبعاد الـ آبسو
بمضاهاته اقام بناءا ً عظيما بأسم " ايشارا "
الهيكل العظيم " إيشارا " الذي أقامه سقفا ً سماويا ً
حيث جعل آنو وانليل وأيا من ثم يتخذونه مسكنا لهم .

7إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 2:55 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اللوح الخامس

كّون موضعا ً للالهة العظام
على مثالهم ، أنشأ الـ " لوماشي " – أبراج الكواكب
فعين السنة وحدد أقسامها
لكل من الأثني عشر شهرا ً عين أبراجها ثلاثة
بعد أن حدد أيتم السنة بدلالة الابراج
أوجد موضع نيبيرو ( جوبيتر ) ليحدد به الكل ( اي الأيام )
كي لايتجاوز احدهم حدوده أو يقصر عنها
على مقربة منه أقام موضعي ( المدار ) كل من انليل وايا
فتح بابا ً لكل من الصوبين ( شروق الشمس وغروبها )
ووضع قفلين الى الشمال والى اليمين
وفي الوسط من ذلك ثبت السمت
جعل القمر ساطعا ، واوكلها بالليل
خصها كائنا من كائنات الليل يتعين بها الوقت
دونما انقطاع ظل ينعم بتاج عليها
في مطلع الشهر( أي : عند بدء ) الطلوع فوق اليابسة
تظل تشع بقرون معينة اياما سنى
وفي سابع يوم ب ( نصف ) تاج
لدى الاكتمال بدرا سوف تقف ازاء الشمس ، لدى منتصف كل شهر عندما تدركك الشمس عند قاعدة السماء ( على الافق )
انقص من القرص وشكله عكسيا
خلال فترة المحاق تقارب من مدار الشمس
وفي التاسع والعشرين عليك ان تقف ازاء الشمس ثانية

8إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 5:33 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اللوح السادس

لما استمع مردوخ الى كلمات الآلهة
حفزه قلبه الى ابداع اشياء عجيبة
فتح فمه وقال لـ " أيا "
مفصحا عزمه الذي قر عليه قلبه
دما ساخلق وعظما اوجد
وسأركب لولو انسانا سيكون اسمه
نعم لسوف اخلق لولو الانسان
عليه سأفرض خدمة الالهة الذين آن لهم ان يستريحوا
فضلا عن ذلك لسوف انظم بصورة بديعةمدارات الآلهة
ليلتئموا ، ليجتمعوا الى بعضهم كلا ولينقسموا من ثم فريقين
اجابه أيا مسرا اليه بكلمة
بغية توفير الراحة للىلهة ، أفضى اليه بخطته :
ليتم تقديم أحد أخوانهم
قربانا ً يفنى كي يتاح تكوين البشر
ليلتئم الآلهة المعظمون هنا ،
فيتسلموا المذنب الذي يتعين تقديمه فدية للىخرين . وليشترعوا بداءا
دعا مردوخ الالهة العظام الى الاجتماع
متوجها اليهم في ود بنصحه وارشاده
فتح فاه ، موصيا الآلهة
وجه الملك الى الانوناكي كلمته قائلا ً :
قد اصدقناكم القول حقا من قبل
والان الزمكم قول الحق تحت القسم بي
منذ ذا الذي اوجد الشقاق
ورفع تعامة الى التمرد واعداد العدة للحرب ؟
ليجر ِ تسليم ذلك الذي اوجد الشقاق
ولسوف احمله جريرة ماصنع ، كي تعيشوا بعدها بسلام
اجابه الايكيكي ، الالهة العظام

ايها " الملك على السموات والارض ، ياناصح الالهة ، وسيدهم :
إنه كنكو الذي أوجد الشقاق
ودفع تعامة الى التمرد وإعداد العدة للحرب
كبلوه وقادوه مخفورا الى حضرة أيا
أنزلوا به العقاب المقدر وذلك بتقطيع شرايين دمه

من دمه كونوا البشر

اوقع عليهم خدمة الالهة وأطلق للآلهة الباقين حرياتهم
بعدما قام أيا الحكيم بخلق الجنس البشري
وأوقع عليهم خدمة الالهة
ذلك الفعل الذي فاق كل فهم
على وفق خطط مردوخ البارعة ابدع نوريمود ماأبدع
قسم مردوخ ملك الالهة
جمع الانوناكي الى من هو فوق ومن هو تحت
اوكل بهم آنو وصيا على مراسيمه
نصب منهم ثلاثمائة حماة للسموات
حدد كذلك مسالك الالهة على الارض
جعل ستمائة منهم يقيمون على الارض وفي السماء
بعدما أتم إصدار المراسيم كافة ،
وقدر لل" أنوناكي " حصصهم في السماء وعلى الارض
فتح الأنوانكي افواههم
وقال لمردوخ سيدهم :
الآن ياسيدنا الذي أنجز خلاصنا


ماعساها تكون امارة عرفاننا بجميلك ؟
لسوف نشيد مقاما يكون اسمه
مهجعنا الليلي هلم لنستكن في
لننشأن مقاما ً ، مقرا
نأوي اليه ، يوم نحج اليك
لما سمع مردوخ هذا
انفرجت اساريره واشرقت كالنهار وهو يقول :
هكذا لتكن بابل التي ودتتم إنشائها
لتبن المدينة وليشمخ المقام المنيع باحكام
ا أخذ الانوناكي المجراف و
أعدوا لبنا يكفي لسنة
عندما اهل العام التالي
ارتفعوا بجبهة ايزاكيلا ( ايزاكيلا هي معبد مردوخ ذو البرج المترج ، الزقورة ) عاليو فوق الآبسو
وطدوا لمردوخ وإنليل وايا مقامات داخله
إتخذ مجلسه قبالتهم في جلال
من قاعدة ايزاكيلا شخصوا بأبصارهم نحو قمته المستدقة
بعدما فرغوا من تشييد ايزاكيلا
أقام الأنوناكي معابد لهم
الى ملك الآلهة العظام الى (؟) الـ ... من الآبسو التأم جمعهم
في المعبد العظيم الذي شادوه مقاما له تلبثوا
جعل الآلهة اباءه يجلسون عند كلمته

تلكم بابل مقر اقامتكم
امرحوا في ارجائها وأقيموا الأفراح
هكذا اتخذ الالهة العظام أماكنهم
أداروا جعة " زربابو " حين جلسوا الى المائدة
بعدما أنتشوا بها
اخذوا يعبون القوي ويزدردون الطعام في ايزاكيلا
عُيِنَتْ النواميس الخاصة بالقوى الخارقة وثبتت الحدود التي تحدها
حددت منازل الالهة في السموات وعلى الارض كافة
اتخذ الالهة الخمسون العظام اماكنهم
ومن ثم قام آلهة الأقدار السبعة بتعيين المصائر
نضا إنليل عنه اسلحته وألقى بها أمامهم
تأمل الالهة اباؤه الشبكة التي صنع
عندما رأوا القوس ، وكيف أبدع صنعه .
أثنى آباؤه على الصنيع الذي أنجز
رفعته آنو الى اعلى اعلى وتحدث في مجمع الآلهة
قبَّل القوس قائلا ً : ] ...[
سمَّى القوس بالأسماء الآتية :
طويل العود هو ( الأسم )الأول ، الثاني هو ....
إسمه الثالث هو " القوس – الكوكب " ، في السماء ] ...[
عين مكانه ] ...[
بعدما قام بتعيين أقدار " القوس – الكوكب "
أقام عرشا ً

( الاسطر من 94 الى 106 مخرومة الى الحد الذي يجعل ترجمتها متعذرة ،
وعندما يتواصل النص مجددا ، يكون الاله في موقف تسبيح بحمد مردوخ )
قدرته تحيط حقا بكل شيء ] ...[
عساه يكتنف برحمته البشر أجمعين ] ...[
فيلهجون بصنائعه دون توقف الى الابد
عساه يستجلب لآبائه العطايا الكبيرة ؛
فيعملون على تلبية حاجاتهم ورعاية هياكلهم
لعله يتيح للآلهة تنسم رائحة القرابين المشوية ، عساه يجعل تعاويذهم ] ...[
مثلما فعل في السموات لسوف يفعل على الارض
ليامر البشر ] ...[
..................................................
لدى فتحة من فمه سوف ترفع الالهة رأسها تبركا ً بالسيادة
فلتقرب القرابين ، وليلبث إلههم وإلاهتهم
من دون أن يغفل لهم ذكر ؛ لكن ليعزروا إلهمم
لتأخذ أرضهم زينتها ن وليعمروا معابد لهم ؛
ليقف الناس إجمعين أمام إلهنا
أما نحن ، فيالقدر ماسوف ندعوه به من أسماء ، إنه لربنا حقا ً
هلم ، ولنعلن اسماءه الخمسين !
إن طرقه لمجيدة حقا ، مثلها أفعاله !
مردوخ هو الأسم الذي به سمّاه جدّه آنو منذ مولده
منبت الكل ومفجر الينابيع الذي يملأ حظائرهم بوفرة ،
من بسلاحه ، عباب الطوفان ، قهر الظالمين
من انقذ الآلهة آباءه وقت الضيق
هو ابن الشمس الساطع بين الالهة بهدي نوره الوضاء ليسيروا الى الأبد
على الناس الذين خلقهم كائنات تسعى
هو فرض خدمة الالهة الذين باتوا في طمانينة وراحة بال
مدبر الخطط مجيب الضارعين
ان نعماءه لتدل عليه حقا وانه حقا لمناط اتكالهم
ماروكا هو الاله حقا خالق كل شيء
الذي ابهج قلب الانوناكي ومنح الراحة الى ] ...[
ماراتوكو هو حقا سند ارضه وملاذ شعبه
هو من سوف يلهج بحمده الناس باراشاكوشو صمد عنانها ] ...[
كبير قلبه واسع عقله
لوكال دينيرانيكا هو اسمه الذي اعلناه في جمعنا
الاوامر المنطلقة من فمه اعليناها على تلك الالهة ابائه
حقا انه سيد الالهة اجمعها في السماء وعلى الارض
الملك الذي تلقى اوامره الرعب في روع آلهة العلى والدنى .
ناري لوكال دينيرانيكا هو اسمه الذي به دعونا ه ، الذي برعايته شمل الالهة اجمعين
الذي في زمن الشدة هين مقاماتنا في السموات والارض
من وزع على الايكيكي والـ انوناكي مستقراتهم المخصصة
من يرتجف الالهة من اسمه وترتعد فرائصهم وهم في عقر دورهم
أسرلدو هو اسمه الذي به دعاه جده ىنو
انه لنور الالهة حقا ، وهووالمير القادر
الذي شأنه شأن شيدو ولماسو الالهة والارض
انقذ مستقرنا وقت الشدة في غمرة صراع جبار
اسرلدو الذي اسماه كل واحد من الالهة الستمائة ثانية باسم " نمتيلاكو "
الذي اعاد تشكي الالهة المحطمة كلها ، حتى عادت وكانها خلق جديد من عنده
الرب الذي بتعزيمته ، أعاد بعث الالهة الميتة الى الحياة
مدمر المارقين
اسارولدو الذي دعي بأسم ثالث هو " نمرو "
الاله المنير الذي بنوره اضاء سبيلنا
اثنا عش من اسمائه قام آنو وانشار ، لخمو و لخامو
باعلانها على الالهة ابنائهم
قائلين : لقد قام كل واحد منا باعلان ثلاثة من اسمائه
مثلما نحن ، اعلنوا انتم ايضا أسماءه
ابتهج الالهة وصدعوا لاوامرهم
في قاعة الندوة اجتمعوا وتشاوروا
باسم ابننا الشجاع ، بطلنا
بأسم منقذنا ، هلم نلهج بالتسبيح
غتخذوا اماكنهم في ندوتهم تلك كي يتدبروا أقداره
وكلم يردد أسماءه في الموضع المقدس .

9إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 5:35 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اللوح السابع
أسارو واهب الأرض الخصبة موجد الاهراء
خالق الحبوب والبقول الذي يجعل العشب الاخضر ينمو
أسروا لم ذو الكلمة النافذة في دار الندوة البارز في المجلس

من يقوم الالهة على خدمته خوفا ورهبة
أسارو ألم ننا ، الجبار ، نور ابيه الذي انجبه
من يوجه قرارت أنو وإنليل وأيا
إنه وحده من يدير شؤونهم ويقدر حدودهم
من يفيض عطاء من مكرماته
توتو الذي هو منجز بعثهم
فليطهر هياكلهم لينعموا بطمظانينة وراحة بال
ولينشيء رقية ينال الآلهة بها الراحة
نعم فان هم استشاطوا غضبا ليعد اليهم سكينتهم
انه حقا المجيد المعلى في مجمع الآلهة
ليس بين الالهة من بقدرته أن يضع نفسه في مضاهاته
توتو هو زيوكينا روح رهط الالهة
الذي وطد السموات المنيرة مستقرا للالهة
من تولى زمام توجيه سبلهم وحدد مسلكهم
فلتلبث فعالة جميعا ماثلة غير منسية بين الناس !
توتو الذي سموه ثالثا " زيكو " وهو منشيء الطهر وموجده
إله النسمة الطيبة التي تهب الحياة ، الرب الذي يسمع ويجيب الراعي
منشيء الوفرة والغنى ، صاحب اليسر
من أبدل حاجاتنا رخاء
من تنسمنا منه نسمة الحياة الحلوة وقت المحنة الضنكة
فليسبحوا بحمده وليعلنوا على الملأ فعاله المجيدة
توتو عسى الناس أن يعظموه في المقام الرابع بصفته
" أكاكو "
رب التعويذة المقدسة الذي يبعث الحياة في الموتى
من أخذته الرحمة بالآلهة المندحرة
من أزاح النهر عن كواهل الآلهة ، أعدائه
الذي خلق البشر كي يحررهم
الرحيم الذي في قدرته أن يهب الحياة
هلا خلدت كلماته ، فلا تنسى ولاتزول
من على افواه البشر ، الذين خلقتهم يداه
" توتو " الذي هو في المقام الخامس " توكو " عساه يجيب بتعويذته المقدسة دعواهم في كل آن
من بتعويذته المقدسة محق الأشرار جميعا
" شازو " العليم بأفئدة الالهة ، البصير بما في السرائر
من لايفلت مقترف الشر منه
مؤسس مجمع الالهة الذي ابهج قلوبهم
الحماية التي تحيط بهم من كل جانب ، قاهر العصاة
محق الحق واهب التفكير الشامل
الذي من مستقره يميز الحق من الباطل
شازو هى عظموه ثانية بصفته " زيسي " ، قامع المتمردين
من نزع عن الالهة ابائه الخوف الذي كان يشل ابدانهم
" شازو " هو ثالثا ً " سوخرم " الذي دمر بسلاحه اعدائه جميعا
من احبط خططهم ونثرها في الريح بددا
الذي دمر الاشرار جميعا

( الاسطر الستة والص\لاثين التالية وكما نشرها ايبيليخ لاتنتظم في ترجمة واضحة )


"أكيلما " المتعالي ، كابح الطوفان ، ] ...[
خالق السحب في الاعالي
" زُلم الي ينشا الحقول
واهب الحصص والعطايا من يشير
" ممو " خالق السموات والارضين الذي يدير ] ...[
الرب الذي يطهر السموات والارض ] ...[
الذي لايضاهيه في القوة بين الالهة أحد
" كشنو موناب " خالق الناس جميعا . موحد أقاليم الارض
مدمر رهط آلهة تعامة . من خلف البشر من ابدانهم
" لوجال ابروبر " الملك الذي احبط صنع تعامة . الذي دمر ] ...[
" باكال كونيا " ، اول الارباب والالهة جميعا . الاوحد ذو القوة القاهرة
الممجد بين الالهة ، اخوانه ، سيدهم جميعا
" لوكال درماخ " الملك موحد الالهة ، سيد لـ رماخ
المعلى في مقام الملك ، البارز بين الالهة
" ارانونّا " مستشار " ايا " موجد الالهة اباءه
الذي لايضاهيه في أسلوبه الاميري اله
" دومودوكو " الذي جدد لنفسه مقاما ً في دوكو
دومودوكو الذي من دونه لايقطع " لوكال دوكوجا " بقرار ( انليل الاله الرئيسي لنفر )
" لوكال لاآنا " ، الملك الفائق القدرة بين الالهة ،
الرب قوة أنو الذي جعل اسم أنشار لايغلب
" لوكال لوكا " الذي القى بهم جميعا في البحر ؛
من يحوز الحكمة كلها ، ذو الفهم الواسع
" إركنكو " ؟ الذي طرح " كنكو " ارضا ؛ مدمر اليدان "
من القرارت جميعا ، موطد الملك
" كينما قائد الالهة اجمعين " ، مانح الحصص ؛
من لذكر اسمه يرتجف الآلهة ، كما في لو عاصفة الجنوب
" ايدزكورا " عساه يتبوء موقعه الجليل في بيت الصلاة
ليتقدم اما الالهة بعطاياهم
منه يتسلمون المهام الموكلة بهم
من دونه يكون في مستطاع احد ابداع الاشياء العجيبة
أصناف البشر الاربعة من خلقه
من دونه لس في قدرة واحد من الالهة ان يعين ايامهم المقدرة
" كيبل " مؤسس الـ ...من السلاح ؟
من في عراكه مع " تعامة " اجترع عجائب الاشياء
الحكيم الذكي الواسع لفهم
ذو القلب المحصن الذي يعجز الالهة مجتمعين من سبر اغواره
يقنا ان اسمه " ادو " ؛ فهلا عضدته السموات كلها
عسى ان تنهمر رحمته البينة زاخرة على الارض
عساه يرفع الرعد فيشق السحاب
عساه ينعم بالقوت على الناس تحت
من 123 الى 127 مهشمة
" نيبيرو " النجم الساطع في السموات
انه ليمسك حقا بالنقطة التي منها يبداون ومااليه ينتهون
، واليه وحده عليهم أن يشخصوا بابصارهم
منادين : هو الذي يخترق لجة البحر دون وجل
ان اسمه حقا . " نيبيرو " العليم بلجته
علّه يثبت مسارات النجوم في السماء
عله يرعى الالهة جميعا مثل أغنام
عله يخضع تعامة ، عله ينكد حياتها ويقصرها
حتى يأتي المستقبل بأجيال من البشر ، عندما تشيخ الأيام الحاضرة
هلا جهرنا بالدعاء دون توقف : " عسى ان يدوم ملكه الى الأبد "
لانه خلق الأماكن العلوية ومهد الأرض الوطيدة
دعاه الاب انليل بأسم سيد الارضين
مااعلنه الايجيجي جميعا من اسماء
سمعها ايا وطابت بها روحه
قال : انه من عظم اباؤه اسماءه
هو كفؤ لي تماما ؛ ( على ذلك ) فلسوف يكون أسمه أيا
سيحكم الطقوس التي تقام لي جميعا
سيتولى تحقيق مشيئتي جمعاء
بأسمه الخمسين . الآلهة العظام
اسموه بيا من بلغت اسماؤه الخمسين ، بذا بواوه المقام العلي

10إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأحد 12 أبريل 2009, 5:37 am

كوكب البدري

كوكب البدري
ختام

لتبق أسماؤه ماثلة في الذاكرة وليتول الأُول تعليمها
ليتمثلها الحكيم والعالم مجتمعين
ليكررها الأبن على مسامع ابنه فيتعلمها
ولتتفتح لسماعها آذان الراعي
وسائق القطعان
ليبتهج قلبه بـ " مردوخ " إنليل الآلهة
وتكون أرضه مثمرة وصالحة معطاء له
نافذة كلمته ، راسخ أمره
لا إله بمستطيع أن يحرف كلمته
يسدد نظراته دون أن تلوى له رقبة
لاإاله بمستطيع مجابهة غضبته إذا غضب
واسع الفهم ، لايسبر غوره
يمقت الخاطيء والأثيم

الوصية التي فاه بها القدماء (؟ ) في حقه

( بقية اللوح مهشمة الى الحد الذي تتعذر معه الترجمة )

11إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الثلاثاء 14 أبريل 2009, 3:29 pm

وليد محمد الشبيبي

وليد محمد الشبيبي
مؤسس المنتدى ومديره المسؤول
المبدعة المرهفة إنانا الامير
عمل بديع وجهد رائع ونحتاج للرجوع اليه أكثر من مرة
نعم انها اسطورة الخلق البابلية اينوما إلش
اتذكرها في دراستي الاكاديمية للغة الاكدية والملاحم الرافدينية
من الامور التي كنا نؤكد عليها (ومنهم اساتذتي في الاثار والخط المسماري)
كنا لا نقبل باطلاق بلاد ما بين النهرين التي درج عليها الاجانب للاشارة الى العراق بل كنا نستخدم بلاد وادي الرافدين
والسبب معروف وواضح طبعا لان العراق لا يقتصر على ما بين النهرين فحسب !
ان وضعك الملحمة البابلية اعلاه ، لفت نظري اطلاق كلمة (تأليف) ثم (ترجمة) والحقيقة يا ايتها الشاعرة المبدعة انه الاصوب ان يكتب في الكتاب الصادر عن دار الشؤون الثقافية كلمة (ترجمة) اي ترجم من اللغة الاكدية الى الانكليزية ، ولكن بتصرف ، لاحظي مثلا \كره اسم الاله الاغريقي (جوبتر) عندما ورد ذكر اسم الاله المرادف (والاصيل) الرافديني ؟! اذاً كانت ترجمة بتصرف وليس (تأليفاً) لان المؤلف هنا هو ذاكرة شعب الرافدين القديم كما هو حال الملاحم والاساطير والادب الموروث ، لم يقع بيدي هذا الكتاب الى الان للأسف ، ولكن بنباهتك المعتادة ، حظينا به هنا وسنعود اليه بين الفينة والاخرى
فكل احترامي وتقديري لك وبأنتظار ابداعاتك ايتها الشاعرة المبدعة
احترامي وتقديري لك

12إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الخميس 16 أبريل 2009, 6:13 am

كوكب البدري

كوكب البدري
اهلا بالعزيز وليد
أبهجني هذا المرور الطيب ومارافقه من تعقيب
بخصوص التاليف ؛ قطعا إنها تأليف ذاكرة شعب الرافدين ..لكن الكتاب الذي طبعت عنه الترجمة كان كدراسة مقارنة بين ماورد في كتاب العهد القديم هذه الأسطورة اي ان الدراسة المقارنة هي التي كانت من تأليف الكسندر هايدل

وساعود بعد عودة التيار

سلم

13إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الجمعة 24 يوليو 2009, 2:50 am

أبو حسن الرماحي


إليك أيتهاالأميرة الرافدية

شعور جميل أن يذكر التأريخ العريق لهذا الوطن الغالي ...
وشعور كريم أن يقف أبناؤه مجسدين فضائل الأجداد بإفتخار ...
شكراً لك .. وتقبلي إعتزازي

أبو حسن

14إينوما إلش ... حينما في العلى Empty رد: إينوما إلش ... حينما في العلى في الأربعاء 09 سبتمبر 2009, 4:29 am

كوكب البدري

كوكب البدري
أعلم أنه لاعذر لي في تأخير الرد على استاذنا الرّماحي

اشكر لك مرورك واكرر اعتذاري

في حقيقية الامر يثيرني ان اجد العديد من المواقع الأجنبية مهتمة بأساطير بلادنا ومواقعنا العربية تفتقر لعرض كامل لها فارتأيت طباعة الاسطورة عن الكتاب ..لتضيف الكثير للقاريء العربي ...

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى